اسباب الطلاق فى الاسلام , متى يكون الطلاق ضروريا كما جاء فى الاسلام

حث الإسلام على الترابط الأسري و أن يصير اساس العلاقه بين افرادها الموده و الرحمه و لكن ضغوط الحياة تسبب المشاكل التي ربما تتسبب في انهاء ذلك الزواج سواء بالطلاق او بالخلع

 

وجعل الإسلام للطلاق سبب معينة و إذا حدث الطلاق بغير هذه الأسباب يعتبر اساءه لاستعمال ذلك الحق سواء من الزوجه او من الزوج لذلك على كل مسلم معرفه الأسباب التي يعتبر فيها الطلاق ضروريا بالرغم من انه ابغض الحلال

 

من اهم الأسباب التي شرعها الإسلام للطلاق هي استحالة التفاهم و الوصول الى حل للمشاكل بين الزوجين بعد الاحتكام لحكم من اهل الزوج و حكم من اهل الزوجه و لا يشترط ان يصير الحكمين الأب او الأم او الأخت لأي من الزوجين لأن عاده الأب و الأم و الإخوه لديهم تعصبا لابنهم او ابنتهم مما يجعل حكمهم مجروحا لا يحكمون بالعدل

 

كما ان تدخل الأهل الأب و الأم و الإخوه لأي من الطرفين يزيد الأمر تعقيدا لذلك ممكن ان يصير الحكمين اي اشخاص من العائلة يصير لديهم العقل و الفطنه كالعم او الخال او صديق مقرب مشهود له بحب صديقة و حب الخير له

وأيضا تطلق الزوجه من زوجها اذا تركها مدة سنه على الأقل بدون اسباب ا وان يرفض زوجها الصرف عليها بسبب بخلة او تقصيرة معها

كما ان الطلاق يصير جائزا اذا كان لدي احد الطرفين عله منفره تجعل تحقيق مقاصد الزواج مستحيله و يجب ان يصير الزوج على درايه بما يقول بمعنى لا يجب ان يتم الطلاق لو كان الزوج مخمورا او غاضب بشكل لا يستطيع فيه التحكم فيما يقول

ويكون الطلاق مرتين فقط و إذا تمت الثالثة فلا يجوز للزوجين ان يعودا مره اخرى= الا اذا تزوجت الزوجه زوجا احدث بغرض العيش معه فإذا توفي او طلقها جاز للزوجين ان يعودا للزواج مره اخرى= و لكن يصير الزواج بعقد جديد و شروط جديدة

أسباب الطلاق في الإسلام

 

متى يصير الطلاق ضروريا كما جاء في الإسلام

 

توقيت اتخاذ قرار الطلاق

 

صور

 

 

318 views